Langue et Culture arabes

À la une Une

Nouveautés RSS

  • مشاهدة فيلم شفيقة ومتولي من بطولة سعاد حسني وأحمد مظهر

    , بقلم محمد بكري

    .في فيلم «شفيقة ومتولي»، الذي تقوم فيه سعاد حسني بدور شفيقة وأحمد زكي بدور متولي، تقع شفيقة الفتاة الجميلة الفقيرة المعدمة التي تعاني من ظروف معيشية وعائلية صعبة في حب الشاب الوسيم الفاسد الذي يصاحب الغجر ويقيم علاقات مع النساء. يستغل الشاب حب شفيقة ويوهمها بحبه ويتلاعب بها بكل الطرق، حتى تصير شفيقة منبوذة من قومها فتتركهم وتهرب معه ومع مجموعة الغجر، الذين تكرههم شفيقة وتحتقرهم، ولكنها تشعر أنها مضطرة أن تكون جزءًا منهم حتى تظل مع حبيبها بعد أن خسرت كل شيء بسبب حبها له. كل الشواهد كانت تؤكد أن الفتى لا يصلح للحب، ولن يتزوجها...

  • Revue Orients Stratégiques n° 11 : L’Asie et le Moen-Orient. Quelles relations au XXIe siècle ?

    , par Mohammad Bakri

    Ce numéro d’Orients Stratégiques se penche sur les liens entre ces deux régions clés pour ce début de XXIe siècle. Avec un intérêt tout particulier pour Beijing : l’avenir de l’Empire du Milieu comme grande puissance au XXIe siècle se construira sans doute dans cet Ouest où la Chine intrigue et apparaît comme une alternative de plus en plus solide à l’Occident...

  • الطيب صالح.. سيرة وشهادات من محطات العمر، الدكتور خالد غازي (مصر)، دراسة

    , بقلم محمد بكري

    لو كان لنا أن نختار من بين الشخصيات التي كتبت في الرواية العربية، ونقوم بحصر ثلاثة أسماء منها مثلا، فسنجد ما يشبه الإجماع على ثلاث شخصيات خالدة وراسخة في ذهن القارئ العربي، بداية من سعيد مهران لنجيب محفوظ مرورا بمصطفى سعيد للطيب صالح إلى زكريا المرسنلي لحنا مينا. شخصيات تركت أثرا بالغا، وهو ما سنلاحظه مثلا عند الطيب صالح في كتاب حول سيرته. ويقول المؤلف: إنه بعد أن انتهى من الكتاب في طبعته الأولى بعنوان “الطيب صالح .. أوراق من محطات العمر” أرسل نسخة بالبريد لصاحب السيرة، لكن المظروف عاد للمؤلف مرة أخرى ومكتوب عليه “لم يسلّم لمن أرسل إليه”، لأن الموت كان قد سبق ساعي البريد...

  • Le constitutionnalisme en Europe de l’Est et dans le Monde arabe

    , par Mohammad Bakri

    Bien qu’éloignés dans le temps et l’espace, les mouvements révolutionnaires est-européens de la fin des années 80 et du monde arabe des années 2010 ont en commun le constitutionnalisme qui a été le moyen immédiat de sortir du chaos révolutionnaire. S’il a été le dénominateur commun que les peuples ont utilisé pour instaurer les nouveaux régimes politiques qu’ils souhaitaient démocratiques...

  • التحول الكبير : إعادة تكوين الثروات وشبكات التحول الاجتماعي في عصر محمد علي

    , بقلم محمد بكري

    ترى باسكال غزالة أن ما ميّز هذه الفترة عن سابقاتها، أن محمد علي لم يكن نتاج كبار بيوت الأمراء، الذين مارسوا استقلالية مصر شبه مطلقة إزاء الباب العالي خلال الربع الأخير من القرن الثامن عشر، فقد كان قادراً وهو يؤسّس سلطته على خلق قوة عسكرية حرّة من الولاء، ومن المنافسات التي عبرت تنظيم المماليك، عدا أولاده الذين شغلوا المناصب الرئيسية في الجهاز العسكري؛ مع ذلك تُظهِر السجلّات أن الوالي، وفي سياق تأسيسه للشبكات الاجتماعية والاقتصادية، اضطر في السنوات الأولى من حكمه إلى الاستعانة بمجموعات تُمكّنه من الصعود في البلاد، وفي الغالب كانت هذه المجموعات من علماء وكبار تجار وموردين للدولة...

  • L’Algérie en 100 questions. Un pays empêché

    , par Mohammad Bakri

    Avec ses ressources naturelles importantes en gaz et en pétrole, sa jeunesse éduquée et volontaire, l’Algérie dispose de nombreux atouts. Pourtant, beaucoup d’Algériens se définissent comme « un peuple pauvre pour un pays riche ». Car l’autoritarisme du pouvoir, les freins à la création d’entreprise, l’état déplorable des infrastructures et de l’agriculture laissent le pays entravé de toutes parts, sans compter la vie quotidienne souvent compliquée...

  • عبرة وذكرى أو الدولة العثمانية قبل الدستور وبعده

    , بقلم محمد بكري

    سليمان خطار البستاني (1856 - 1925)، أديب لبناني. ولد في إبكشتين إحدى قرى إقليم الخروب التابع لقضاء الشوف بلبنان، وتلقى مبادئ العربية والسريانية من عم أبيه المطران عبد الله. وفي سن السابعة دخل المدرسة الوطنية في بيروت وبقي فيها ثماني سنوات أثبت فيها تفوقه وجده، وأحب منذ صغره الأدب والشعر فكان يقرا كثيرا روائع الأدب العربي والغربي، ونال شهادة إتمام الدراسة بالمدرسة الوطنية سنة 1871. اشتغل بالتدريس، وفي نفس الوقت أسهم بمقالاته ودراساته في تحرير مجلات وصحف “الجنان” و"الجنة" و"الجنينة"، كما شارك في تأليف “دائرة المعارف” التي بدأها المعلم بطرس البستاني...

  • رحيل الشاعر الفلسطيني الكبير مريد البرغوثي في العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز 77 عاماً

    , بقلم محمد بكري

    رحل، أمس 14 شباط/ فبراير الشاعر الفلسطيني الكبير مريد البرغوثي، في موضع تغريبته الأخيرة بالعاصمة الأردنية عمان، عن عمر ناهز 77 عاماً. تغريبة البرغوثي الأخيرة جاءت بعد تغير الظروف السياسية في مصر فجأة في حزيران/ يونيو 2013، وما تلاها من توسع في استهداف المعارضين الرافضين لذلك التغير، وكان الشاعر تميم البرغوثي نجل مريد واحداً من هؤلاء المعارضين. إلا أن تميم ومريد انتقلا إلى عمان بشكل نهائي بعد وفاة الكاتبة الراحلة رضوى عاشور زوجة مريد البرغوثي ووالدة تميم في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر 2014. وكانت جنازة رضوى هي آخر ظهور عام للشاعر الراحل في مصر قبل مغادرتها واستقراره في عمان.

  • Site Coran 12-21

    , par Mohammad Bakri

    Si le site que vous visitez s’appelle Coran 12-21, c’est que la première traduction du Coran en Europe occidentale est composée au XIIe siècle et que nous vivons au XXIe siècle. Coran 12-21 vous présente des traductions du Coran dans différentes langues européennes, depuis les origines jusqu’à nos jours...

  • مجلة نزوى الثقافية الأدبية الفصلية - العدد 105

    , بقلم محمد بكري

    عدة سنوات مضت منذ صدور العدد الاول من مجلة نزوى في نوفمبر1994 وحتى هذه اللحظة مضت السنوات واتسعت دائرة علاقة المجلة، النافذة المعرفية على مستويين اولهما : المكان العماني وثانيهما المكان العربي والحضور العربي. نزوى منذ بداياتها الأولى حاولتْ أن تشكِّل منبراً مفتوحا لجميع الكتاب والأدباء من مختلف الأجيال والأماكن والتوجهات الإبداعية والجماليّة بمقترحاتها وأفكارها، أي تلك الخارطة الموّارة بالتناقضات الحميمة، بالمحبة والضغينة والصراع أسماء متحققة أخذت حيِّزاً من الشهرة والإنجاز، وأخرى واعدة، في الطريق إلى شغل حيّزها الخاص.. وهكذا...

  • أحمد بيضون ينشر محفوظاته في مدونة بعنوان أدراج الرياح

    , بقلم محمد بكري

    جاء في تقديم “أدارج الرياح”: أَنْشأْتُ هذه المدوَّنةَ لأَنْشُر فيها وثائقَ متنوّعةً بقيَتْ مخزونةً في أَدْراجي وأَرى فائدةً من وضْعِها بين أيدي المهْتَمّينَ باحثينَ وقُرّاءً. بعضُ هذه الوثائق تَخَلَّف عندي من انتمائي السياسيّ إلى جماعة “لبنان الاشتراكي” ثمّ إلى “منظّمة العمل الشيوعي” في لبنان بين عامي 1966 و1973. وبعضها الآخر بقي في حوزتي من إنتاج “فريق دراسة الأزمة اللبنانيّة” في معهد الإنماء العربي في بيروت بين عامي 1976 و1981. أخيراً تأتي متفرّقاتٌ وضَعَتْها بين يديّ مناسباتٌ متنوّعة. وما أقدّمه هنا بالتدريج هو على الإجمال وثائق كانت محدودةَ التداول أو بقيَت غير منشورة. أقدّمها ببطءٍ يفرضُه ترتيبُها ومَسْحُها وإعدادُها للنشر...

  • فضل الخرافة، هشام عبد العزيز (مصر)، دراسة

    , بقلم محمد بكري

    هل الخرافة قابلة للتصديق ؟ وهل تنتج معرفة جديدة بالعالم، خصوصاً في عالمنا الذي أصبح فيه العقل الافتراضي واقعاً ملموساً بفضل الثورة الهائلة في علوم التكنولوجيا والاتصال التي تسعى لتحرير الوعي الإنساني من سطوة الأوهام والخرافات والأساطير؟ ثم ما معنى أن ينحاز وعينا في جانب منه إلى الخرافة رغم الثورة عليها فلسفياً وعلمياً بوصفها ثمرة الوعي الشقي أو البائد؟ يعي الدكتور هشام عبد العزيز كل ذلك ويفنده في كتابه «فضل الخرافة»، الصادر حديثاً عن الهيئة المصرية للكتاب، باحثاً في جذور العلاقات الجدلية المتشعبة المهمشة التي تبنيها ...الخرافة بكل أقنعتها الواضحة والمستترة

  • L’arabe en CPGE au Lycée Lakanal de Sceaux dans les Hauts-de-Seine

    , par Mohammad Bakri

    L’arabe est enseigné en LV1 et en LV2 dans la filière ECG ainsi que dans les filières scientifiques. Depuis plus de trente ans, le Lycée Lakanal accueille des élèves venus de divers horizons du monde arabe qui sont porteurs d’une double culture, et ont, pour la plupart, commencé l’apprentissage de l’arabe littéraire dès le CP...

Brèves

  • أعلن الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق) وصندوق الأمير كلاوس ومؤسسة ماغنوم عن إطلاق الموقع الجديد لبرنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي


    جريدة المدن الألكترونيّة
    الثلاثاء 26-01-2021
    المدن - ثقافة

    « من هواء » لولا خلفة « هامشٌ في أخضرٍ مُفترَض » فتحي حواس « من رحِم المُعاناة يُولد الأمل » مريم العرب « غرفة أكبر » مانو فرنَيني « فيلكة جزيرةٌ جميلة » محمد الكوح

    أعلن الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق) وصندوق الأمير كلاوس ومؤسسة ماغنوم عن إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد لبرنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي باللغتين العربية والإنكليزية، والذي يضم نتاجاً غنياً لنحو 60 مشروعاً فوتوغرافياً منذ انطلاق البرنامج في العام 2014. يُبرِز الموقع الجديد على نحوٍ خاص أعمال الدفعة السادسة (2019-2020) من المصوّرات والمصورين الوثائقيين الواعدين الذين سجّلوا الواقع الصعب بمشاريعهم المُنجَزة مؤخراً.

    في “كنت أصغر بالأمس” تتناول المصوّرة اليمنية، ثناء فاروق، حياة اللاجئين الذين رُفضت طلبات لجوئهم إلى هولندا، ويعيشون بشكلٍ مستمر على شفير الانتظار في مواجهة تهديدات الترحيل القسري.. أما “جرح دائم” فهو وثائقيٌ شخصي للمصوّرة والفنانة البصرية المصرية، سُميّة عبد الرحمن، تتطرّق فيه إلى قضية ختان الإناث في مصر وأبعادها المختلفة. تستكشف سمية، وهي نفسها ناجيةٌ من عملية ختانٍ، الخرافات والمفاهيم المغلوطة التي تُستخدم لتبرير استمرار الممارسة رغم تجريمها قانونياً منذ العام 2008. بالمقابل تعكس الحكاية المصوّرة في “الباحثون عن الوطن” للقاصّ البصري السوداني، صالح بشير، فقد الشعور بالانتماء عند اللاجئين السودانيين بالقاهرة والتمييز العنصري الذي يتعرضون له يومياً في الفضاءات العامة والمواصلات أو حتى عند السير في الطريق. بينما يُسائل المصوّر والفنان البصري البحثي، محمد الكوح، في مشروعه “فيلكة جزيرة جميلة” التطوّر العمراني المُتسارع للكويت خلال العقود الماضية ليكتشف بمرور الوقت أن جزيرة فيلكة هي في واقع الحال كنايةٌ عن صدمةٍ نفسية عابرة للأجيال انتقلت إلى جيله من جيل أمه، يقول الكوح: “أدركت بمرور الوقت أن جزيرة فيلكة هي كناية عن صدمة جيلٍ بأكمله، صدمة مرّرها جيل أمي لجيلي. كأنني عشت ألم هذه الصدمة مرّتين. بالبحث في أعماق ذاتي، أدركت أن باعث الألم كان عجزي عن رؤية بيت أمي في الكويت القديمة. تربيّت على قصص من طفولتها، وأستطيع أن أقول أن تلك الأيام كانت أسعد أيام حياتها، عندما كان كل شيءٍ أبسط وكان هناك الكثير من الحب، ليس فقط بين الناس وإنما أيضاً بين الناس ووطنهم. قمت بتوثيق كل البيوت على جزيرة فيلكة، يحدوني الأمل بأنه بعد 100 عام من الآن سيُمكن لأحفاد أحفاد من عاشوا على هذه الجزيرة رؤية صورة عن حياةٍ عاشها أجدادهم ذات مرّة؛ صورة عن حياةٍ أشغُف بها وأتُوق إليه”...

    كنت هنا سابقاً” للمصوّرة والقاصّة البصرية المصرية، دانيا هاني، هو سرديةٌ شخصية تأخذنا في رحلةٍ لاستكشاف جذور عائلة دانيا. وفي سرديةٍ شخصيةٍ أخرى من مصر يُقدّم فتحي حوّاس في “هامش في أخضرٍ مُفترَض” نسخته من رائعة سارتر “أبواب مغلقة” حيث ينتج الموسيقى مع رفاقه في بلدة كفر الدوّار المهمشة. وكفر الدوّار هي مدينةٌ ناعسة، يعود إليها سُكّانها للنوم بعد يوم عملٍ طويل خارجها، وإن كانوا يمارسون الزراعة أيضاً. تقع على بعد أربعين كيلومتراً من الأسكندرية، وتشتهر بمصانع القطن التي أتت تدريجياً على ما كان يوماً ما حقولاً وارفة. المكان هنا هامد، والفن رفاهيةٌ يُمكن للناس الاستغناء عنها.

    وفي فلك السرديات الشخصية كذلك، تُقدّم لولا خلفة، من الجزائر، “من هواء”، وهو محاولةٌ لتأويل مقتطفات من ذكرياتها كطفلةٍ صغيرة لفهم مسيرة عائلتها وخياراتها، ناسجةً بذلك قصةً عن العائلة والتاريخ والجندر. أما المصورة البحرينية، مريم العرب، فترسم صورةً وجدانيةً لبلدها في “من رحم المعاناة يولد الأمل”، يقتفي المشروع قصص البحرينيين في محاولاتهم للتعافي من صدمة العنف والفقد مُسلطاً الضوء على تفاصيل تَربِض تحت السطح وإن رأتها العين. بالمقابل تُسلّط المصوّرة الفوتوغرافية الوثائقية، مانو فرنيني، بمشروعها “غرفة أكبر” الضوء على الجانب الرمزي للعنف الذي تتعرّض له العاملات الأجنبيات في لبنان في المجال الخاص تحديداً. تقول مانو: “يُركّز المشروع على بريا، التي تعمل في منزل عائلتي منذ أكثر من عشرين عاماً والتي أعتبرها أمّي الثانية. لا يُشير عنوان المشروع للغرفة الحقيقية المُخصّصة لمبيت العاملة داخل المنزل (والتي تنحصر بركنٍ صغير لا تتجاوز مساحته ثمانية أمتارٍ مربعة) بل يشير أيضاً للمساحة العاطفية التي تشغلها ضمن إطار العائلة”.

    برنامج التصوير الوفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرةٌ لتقديم الدعم والمتابعة للمصورين/ات من المنطقة العربية. أسّسه الصندوق العربي للفنون والثقافة (آفاق) بالتعاون مع مؤسسة ماغنون وصندوق الأمير كلاوس في العام 2014 لتحفيز المصوّرات والمصورين العرب ممّن يعملون ضمن تنويعة واسعة من أساليب القصص البصري على إنتاج أعمال فوتوغرافية جديرة. وقد انطلقت الدورة السابعة من البرنامج في العام 2020 مع مجموعة من 11 مصوّراً/ةً فوتوغرافياً/ـةً من 6 بلدان عربية.

    اكتشف/ـي الأعمال المشوّقة للمشاريع المذكورة أعلاه والمزيد في الموقع الجديد لبرنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي.

    عن موقع جريدة المدن الألكترونيّة

    حقوق النشر

    محتويات هذه الجريدة محميّة تحت رخصة المشاع الإبداعي ( يسمح بنقل ايّ مادة منشورة على صفحات الجريدة على أن يتم ّ نسبها إلى “جريدة المدن الألكترونيّة” - يـُحظر القيام بأيّ تعديل ، تغيير أو تحوير عند النقل و يحظـّر استخدام ايّ من المواد لأيّة غايات تجارية - ) لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا.


    الموقع الجديد لمنصة “آفاق” لبرنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي

  • ريف توفيق الحكيم لا يزال محكوما بنزاعات تاريخية. أشرف العشماوي يضع الإصبع على جرح قديم في رواية “بيت القبطية” - الدار المصرية اللبنانية - القاهرة

    لم يَمنح بطلَ سرده سوى سلاح خاوٍ من الرصاص، ورغم ذلك قرر الكاتب أشرف العشماوي في روايته “بيت القبطية” (الدار المصرية اللبنانية – القاهرة) أن يسلك طريقاً شائكة، ويكشف عن النار المستترة تحت الرماد، عبر اشتباكه مع قضايا شديدة الخطورة تنخر في جسد المجتمع المصري منذ عقود.

    صوتان من السرد الذاتي؛ أحدهما للمحقق القضائي “نادر فايز كمال”، والآخر لامرأة قبطية بسيطة “هدى يوسف حبيب”، يتبادلان الحكي في خطين متقابلين حتى يلتقيا في قرية “الطايعة”، بؤرة الأحداث، في صعيد مصر.

    يبدأ السرد بصوت المحقق الذي انتُدِب من القاهرة، حاملًا معه هواجس القانون ومسكونًا بتساؤلات حول رمز العدالة، وتلك العُصابة التي وُضعت فوق عينيها كيلا تفرق ولا تميز، ثم ما لبثت أن حالت دون أن ترى، فيما تُعري “هدى” واقعاً بغيضاً وتكشف عن مساحات من القبح، بعضها أكثر من أن يكون صادماً. فالفتاة التي تطلب من الله أن يخلصها من شرور أمها، لم تتوقف معاناتها عند الأم التي شذت عن الفطرة، وإنما امتدت لينال زوج أمها من بكارتها، فتُقتل أنوثتها على مرأىً ومسمعٍ من الصمت والخوف، ثم تتزوج من “الكلّاف” الذي يمتهن إنسانيتها ويواصل انتهاكها لتتمرد على عنفه وساديته، وتجنح لنزعة إنسانية في الخلاص، فتقتله دفاعاً عن نفسها. ثم يقودها الهروب إلى “الطايعة”، فيتلاقى صوتا السرد في فضاءٍ مكاني واحد، ثم تتصاعد وتيرة الأحداث التي وقعت في تسعينيات القرن الماضي، في ذروة مواجهة الدولة المصرية لتجدد حوادث “الفتنة” بين المسلمين والمسيحيين...

    مقال نشوة أحمد على موقع جريدة العرب اللندنبة

Agenda

  • L’OEG est un institut français ayant pour objet de contribuer à la promotion et au rayonnement de la recherche scientifique dans les différents domaines de la géopolitique et des relations internationales.

    Observatoire d’études géopolitiques
    14 avenue d’Eylau 75016 – Paris (France) - Tel. : +33 (0) 1 77 72 64 27 (et 28) - Fax : +33 (0) 1 77 72 64 29

  • يوم المرأة الدولي هو قصة المرأة العادية صانعة التاريخ، هذه القصة التي يعود أصلها إلى نضال المرأة على امتداد القرون من أجل المشاركة في المجتمع على قدم المساواة مع الرجل.

  • Et si le principal changement depuis 1945 en France était le rapport entre les hommes et les femmes ? Cette réflexion est à l’origine de Mesdames & Messieurs.

Agenda complet

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)