Comptes rendus de lecture

Retrouvez dans cette rubrique des comptes rendus de lectures de romans arabes. Si vous avez lu un roman ou un essai arabe intéressant n’hésitez pas à nous le signaler avec un petit compte rendu.

الأخبار المهمة Une

المقالات RSS

  • غارب، محمد عبدالقهار (مصر)، رواية

    , بقلم محمد بكري

    بلغة أندلسية سليمة وممتعة يصحبك محمد عبد القهار عبر التفاصيل الصغيرة لآخر ثلاثين عامًا تقريبًا من حُكم المسلمين فى شبه جزيرة آيبيريا. يُطلعك على الخطاب الذى بعثه موسى بن أبى الغسان، أو موسى بن الأحمر، المحاصَر فى غرناطة من جميع الجهات، إلى ابنه فى فاس المغربية، يحكى فيه ما جرى من أحداثٍ شهدها، منذ وثوب أخيه أبو الحسن على أبيه السلطان، إلى حصار الحمراء وتسليمها عاجزةً إلى الإسبان، كما سلَّمت قبلها لوشة ومالقة وبسطة وغيرها. يمارس عبد القهار “صياعة أدبية” ندر أن تقرأ مثلها بالعربية، فيقسِّم الرواية إلى 12 قسمًا بعدد شهور العام، كل جزء منها يحوى كتابة بثلاث طرق مختلفة...

  • L’organisation secrète et autres nouvelles de Naguib Mahfouz

    , par Mohammad Bakri

    Les seize nouvelles rassemblées ici sont extraites de recueils publiés par Mahfouz entre 1962 et 1984, et frappent autant par la maîtrise de leur construction que par la diversité de leurs thèmes. Elles nous livrent la vision d’une Égypte aux multiples facettes où se côtoient mystères et intrigues, nostalgie et réalisme et, souvent, cocasserie et extravagance. Toutes les autres nouvelles atteignent le même niveau de concision et de tension.

  • غرب المتوسط، مبارك ربيع (المغرب)، رواية

    , بقلم محمد بكري

    تشكّل الرواية، الصادرة حديثا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، تطلعا أوروبيا شمالا، وامتدادا أفريقيا جنوبا، فضاءات وأبعادا جغرافية بشرية، موغلة، تتحرك فيها بدوافع وغايات مختلفة، متعايشة حينا، متصارعة ومصارعة حينا آخر، تقبلا لمصير أو صنعا له، شخصيات من قبيل صفية الحسوني، بوتو نغورا، سامان، راييلي، مع أخريات وآخرين. “غرب المتوسط” رواية تنقل القارئ إلى أجواء زمن ماضي المغرب القريب، يسلط فيها ومن خلالها مبارك، بأسلوب أدبي سلس يتميز بالواقعية وبناء سردي ولغوي واضح يخلو من كل أشكال التعقيد، الضوء على فترة زمنية سوداء في تاريخ المغرب المستقل...

  • قواعد العشق الأربعون، إليف شافاق

    , بقلم محمد بكري

    رواية “قواعد العشق الأربعون” للكاتبة والروائية إليف شافاق، والتي بدأ صدورها في العام 2009، تتخذ أهميتها من أكثر من سبب. هي أولا رواية معاصرة تستدعي أخرى تراثية، وهي أيضا تتعمد إحداث تداخل في الأزمان: الزمن الراهن والقرن الثالث عشر ميلادي، وتداخل الأزمان أنتج تداخلا في الشخصيات والسرد والحكايات. في الرواية يحضر جلال الدين الرومي وشمس التبريزي، وتحضر إيلا روبنشتاين، والمدار الموحد هو الحب والتصوف والأديان. هي الرحلة، بما هي حلّ وترحال وسفر وتجوال بين أحوال المتصوّفة. وبما هي بحث دائم ومستمرّ عن أسئلة العشق وكينونة الصفاء. هي الرحلة مشكّلة للخيط الناظم لكتاب “قواعد العشق الأربعون”...

  • Ave Maria de Sinan Antoon

    , par Mohammad Bakri

    Youssef est un vieil Irakien moyen de confession chrétienne. Céli¬bataire endurci, très attaché à son mode de vie oriental, fidèle à ses amitiés multiconfessionnelles, il refuse obstinément de quitter Bagdad comme l’ont fait tant de chrétiens après l’invasion américaine de l’Irak en 2003. Par suite d’un attentat djihadiste, une proche parente, Maha, vient s’installer chez lui avec son mari, mais ne rêve, elle, que de partir loin, très loin, et le plus rapidement possible...

  • La mort est une corvée de Khaled Khalifa

    , par Mohammad Bakri

    Juste avant de rendre son dernier souffle, Abdellatif a demandé à ses enfants, deux hommes et une femme, de l’enterrer dans son village natal, à proximité de la tombe de sa sœur. Testament des plus ordi­naires, mais pas en Syrie où la guerre fait rage et où les routes sont disputées par des hommes en armes et de toutes obédiences, qui arrêtent, humilient, enlèvent ou tuent, en choisissant leurs victimes selon leurs appartenances politiques...

  • مدينة الحوائط اللانهائية، طارق إمام (مصر)، مجموعة قصصية

    , بقلم محمد بكري

    ضم المجموعة القصصية “مدينة الحوائط اللانهائية” 36 حكاية خرافية كتبها طارق إمام، خلال عشر سنوات ما بين عام 2007، وحتى 2017. وقال طارق إمام فى تصريحات صحفية من قبل، إن حكايات المجموعة القصصية تدور جميعها فى مدينة متخيلة، هى “مدينة الحوائط”، التى تمثل مكانًا غريبًا يفوق عدد حوائطه عدد شوارعه، وفيها تعيش شخصيات عجيبة لكل منها حكاية مثل القرصانة، الإسكافى المجنَّح والحذاء الذى يتكلم، الرجل الذى لم يحلم أبدًا، الملاك الذى يعيش بين البشر، المرأة ذات العين الواحدة، وغيرها. اقتربت الحكايات في نسقها من شكل الحكاية العنقودية، حيث تتناسل الأحداث كما في حكايات «ألف ليلة وليلة»، وكذلك «كليلة ودمنة».

  • مأوى الغياب، منصورة عز الدين (مصر)، مجموعة قصصية

    , بقلم محمد بكري

    “إلى تحوت مخترِع الكتابة المجلل بالأسرار وملهم سلالة ممتدة من الفلاسفة والكُتّاب”. بهذا الإهداء إلى تحوت رب الكلمة المكتوبة في الحضارة المصرية القديمة تفتتح الكاتبة المصرية منصورة عز الدين مجموعتها القصصية “مأوى الغياب”، التي سوف تصدر خلال أيام عن داريّ سرد وممدوح عدوان للنشر والتوزيع. يضم الكتاب 16 قصة من بينها: “من خشب وهلاوس”، “قلعة الشمس”، “جبل الغيم”، “لا فريسة ولا صياد”، “واحة التيه” و"شجرة تشبه لؤلؤة". بالانتقال من قصة إلى أخرى يلاحظ القارئ أن الإهداء وثيق الصلة بأجواء الكتاب، كما يدرك الوشائج الرابطة بين النصوص، حيث تتكثف الصلات تدريجياً لتصل إلى ذروتها في آخر قصص المجموعة.

  • تلك الرائحة، صنع الله ابراهيم (مصر)، رواية

    , بقلم محمد بكري

    في فبراير 1966 صدرت “تلك الرائحة”، الرواية الأولى لصنع الله إبراهيم، في سياق لا يحتمل تجريبا بلا ضفاف، أو تقشفا لفظيا ينأى عن البلاغة التقليدية. الصدمة الأخلاقية، أو لعلها الذائقة المفارقة في خشونتها، لم يستوعبها كاتب في عذوبة يحيى حقي الذي اعتاد الحنو على الأصوات الجديدة وتشجيعها، كما أربكت الصدمة كاتبا في القلب من سلطة ثورة 23 يوليو 1952، فأبدى إعجابه بالرواية، وأثنى عليها في حضور المؤلف، وبين طرفة عين وانتباهتها خاف وتراجع. ولكن مصادرة الرواية، والسخرية من المؤلف، لم تدفعاه إلا إلى المزيد من الرهان على المستقبل، والثقة بأن ما يرفضه جيل سيرحب به جيل لم يولد بعد...

  • جمهورية كأن، علاء الأسواني (مصر)، رواية

    , بقلم محمد بكري

    عنوان الرواية، مأخوذ من عنوان مقال لعلاء الأسواني، نُشر في آذار (مارس) 2014: «تسقط جمهورية كأن». ومن هنا نلاحظ أن شخصيات الرواية دائماً ما تعبّر عن أفكار الكاتب المعروفة، وتنقل نيابة عنه على الورق. ويتجلى للقارئ على سبيل المثل، أن الأهداف التي أراد «أشرف ويصا»، من أجلها أن يكتب، كتاباً مِن دون ذكر اسمه، لفضح زيف المجتمع الذي يعيش فيه، تتوافق مع الأهداف التي كتب من أجلها الأسواني روايته. وكما أراد ويصا أن تكون نبرته ساخرة في الكتابة، رسم الأسواني شخصيتي اللواء علواني، والمذيعة نورهان، باللغة الساخرة اللاذعة نفسها، فكل ما يهمهما هو التدين الشكلي، بينما لا يتورعان عن ارتكاب أبشع الجرائم...

Brèves

  • Hommes & migrations, N°1328 janvier-mars 2020 - Dossier : Les réfugiés dans l’impasse

    Homme & migrations, revue trimestrielle est la plus ancienne des revues de sciences sociales spécialisée sur les faits migratoires et leurs conséquences.

    Voir les numéros parus.

    Homme & migrations, Page d’accueil

    Dossier de ce numéro : Refuge, portfolio de Bruno Fert.

    La revue ouvre l’année 2020 sur la problématique des réfugiés en explorant les réalités des nouvelles routes empruntées par les migrants à partir de l’analyse de la perception et des pratiques de ceux qui sont chargés de défendre leur droit à l’asile, à savoir les magistrats, les avocats et les acteurs des ONG qui tentent au quotidien d’accompagner les migrants dans leur traversée du droit.

    Homme & migrations - Le nouveau numéro

  • ليلى، أول مجلة نسائية شهرية تُنشر في العراق في عشرينات القرن الماضي تبحث في كل مفيد وجديد مما يتعلق بالعلم والفن والأدب والاجتماع وتدبير المنزل

    جريدة المدن الألكترونيّة

    جريدة المدن الألكترونيّة
    الأربعاء 12-02-2020
    المدن - ثقافة

    ذاكرة: “ليلى” أول مجلة نسائية.. في عِراق العشرينات

    كانت “ليلى” أول مجلة نسائية تُنشر في العراق، جاء في ترويستها أنها: “مجلة نسائية شهرية تبحث في كل مفيد وجديد مما يتعلق بالعلم والفن والأدب والاجتماع وتدبير المنزل”. أصدرتها الصحافية بولينا حسون في 15 تشرين الأول/أكتوبر سنة 1923، وسبب تسمية المجلة يرجع، كما تقول بولينا، إلى أنها سمعت الشاعر جميل صدقي الزهاوي يلقي قصيدة في منتدى التهذيب ببغداد مطلعها:

    إني بليلى مغرم وهي موطني
    وعلي أقضي في غرامي بها نحبي

    فهبطت الكلمتان (ليلى) و(موطني) على قلبي هبوط الوحي، فاندفعت إلى تحلية المجلة باسم “ليلى”، وقد كنت قبلها أريد أن اسمي المجلة “فتاة العراق”.

    نُشرت المجلة تحت شعار “على طريق نهضة المرأة العراقية”، وأوردت اخباراً عن الثقافة، والتعليم، وشؤون الأسرة، كما قادت حملة من أجل تحرير المرأة. واشتملت افتتاحياتها على مقالات مثل “بوتقة الحق” و"أخبار الضرائب" و"ركن ربات البيوت" و"الأخبار الغريبة"، و"حلقات من اوتار سحرية" وسواها. ومن أهم المقالات التي نشرتها المجلة افتتاحية العدد 6، الصادر في 15أيار 1924، والموجهة إلى الجمعية التأسيسية في العراق، تطالبها بمنح المرأة حقوقها.

    كما انصرفت لمتابعة نشاطات ونتاجات الشعراء والكتاب والباحثين العراقيين والعرب البارزين آنذاك أمثال معروف الرصافي، وجميل صدقي الزهاوي، والشيخ كاظم الدجيلي وانور شاؤول ويوسف غنيمة وحليم دموس والشيخ ابراهيم الحوراني ، وفيلكس فارس ، وسلمى صائغ . ومما تجدر الإشارة إليه أن الرصافي نشر في المجلة ولأول مرة قصيدته الشهيرة ومطلعها:

    هي الأخلاق تنبت كالنبات
    إذا سقيت بماء المكرمات

    ونشرت المجلة قصيدة الياس أبو شبكة “رنات الأوتار السحرية” جاء في مطلعها:

    الفتيها من التحسر لا تعي
    تذري الدموع وحيدة في المخدع
    فكأنها والدمع يخطف صوتها
    رمز التعاسة في الزمان الموجع

    وقد صدر من “ليلى” 20 عدداً فقط. تضمنت في عددها الأخير، في 15 آب/ اغسطس 1925، مقالة حزينة شرحت للقراء الوضع المالي الصعب للمجلة. وبعد ذلك بوقت قصير، غادرت بولينا حسون العراق وتوقفت مجلتها عن الصدور.

    وبولينا بحسب الكاتب ابراهيم خليل العلاف، تعد من قبل مؤرخي الصحافة العراقية، من رائدات الصحافة النسائية في العراق، عملت في الصحافة في ظروف بالغة الصعوبة، فلقد احتد الصراع بين دعاة السفور ودعاة الحجاب، وكان المحافظون هم الغالبية في المجتمع، والمجددون الأقلية. وكان خالها هو الشيخ ابراهيم الحوراني، وابن عمها سليم حسون صاحب جريدة العالم العربي، وهو صحفي عراقي بارز من الموصل، وعلى هذا الأساس فان بولينا حسون موصلية عراقية من جهة الأب، وشامية من جهة الأم. وثمة مصادر تقول أن بولينا حسون ولدت في 1865 وتوفيت في 1969...

    ولم يشهد العراق صدور مجلة نسائية جديدة، إلا بعد أكثر من عشر سنين على إقفال “ليلى”، حين صدرت مجلة “المرأة الحديثة” لرئيس تحريرها فاضل قاسم راجي وكانت سكينة إبراهيم المحررة الرئيسة فيها.

    الجدير ذكره ان المكتبة الرقمية العالمية وضعت مجلة “ليلى” ضمن موادها، والمكتبة تسعى إلى التعريف بتراث مختلف الحضارات الإنسانية.

    حقوق النشر

    محتويات هذه الجريدة محميّة تحت رخصة المشاع الإبداعي ( يسمح بنقل ايّ مادة منشورة على صفحات الجريدة على أن يتم ّ نسبها إلى “جريدة المدن الألكترونيّة” - يـُحظر القيام بأيّ تعديل ، تغيير أو تحوير عند النقل و يحظـّر استخدام ايّ من المواد لأيّة غايات تجارية - ) لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا.

    عن موقع جريدة المدن الألكترونيّة

  • Bulletin d’information de l’IISMM, numéro 122, février 2020

    Le Bulletin mensuel d’information est publié par l’Institut d’études de l’Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM). Conçu comme un calendrier, il annonce les manifestations régulières ou ponctuelles de l’IISMM et signale aussi celles concernant l’islam, organisées par différents centres de recherche.

    Le Bulletin mensuel s’accompagne désormais d’un bulletin électronique mis à jour chaque semaine.

    Institut d'études de l'Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM)

    Enfin ne ratez surtout pas de revisionner les vidéos, classées par année, de toutes les Conférences publiques de l’IISMM sur Canal U.

    Bulletin d’information de l’IISMM

  • Les clés du Moyen-Orient - Actualités - Février 2020

    Le site Les clés du Moyen-Orient poursuit plusieurs objectifs : analyser l’actualité quotidienne du Moyen-Orient avec l’Histoire comme clé de lecture, présenter dans des portraits et entretiens les hommes et les femmes impliqués dans l’histoire et l’actualité de cette région, fournir, de façon claire et rapide, des clés de compréhension par des repères historiques et informer de l’actualité culturelle : parutions, expositions et colloques.

    Les Actualités

  • La Lettre d’Orient XXI de février 2020

    Orient XXI n’est ni un site d’information quotidienne, ni un site universitaire réservé aux seuls spécialistes. Il se veut « intermédiaire », destiné aux publics nombreux qui s’intéressent à la région pour des raisons multiples – aussi bien aux étudiants qu’aux personnes ayant des relations familiales ou affectives avec l’autre rive, aux hommes et aux femmes engagés au quotidien dans les mille et un réseaux (économiques, culturels, amicaux) qui relient le Sud et le Nord.

    La Lettre d’Orient XXI

  • مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 31، عدد 121 - شتاء 2020

    مجلة الدراسات الفلسطينية مجلة فصلية، تصدر في بيروت منذ سنة 1990 عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية. ويصدر في رام الله طبعة خاصة توزع في فلسطين. وهي منبر مستقل لمناقشة وتقويم آخر تطورات القضية الفلسطينية واحتمالات المستقبل. تستقطب المجلة كلاً من الباحثين المخضرمين والناشئين على السواء المختصين في هذا الموضوع، وتشكل حلقة اتصال فكري بين الجامعيين والباحثين الفلسطينيين في الداخل والخارج من جهة، وبينهم وبين الباحثين العرب المعنيين من جهة أخرى.

    صدر حديثاً العدد 121 (شتاء 2020) من مجلة الدراسات الفلسطينية

    ثورة / ثروة

    مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 31، عدد 121 - شتاء 2020

    ثورة / ثروة

    أحداث كثيرة طبعت الفصل الرابع من سنة 2019، وبها افتُتحت سنة 2020، من الأزمة السياسية في إسرائيل إلى انبعاث ربيع عربي ثان، وليس انتهاء بواقع السياسة الخارجية الأميركية وتأثيرها على الأوضع الإقليمي.فالأزمة السياسية الإسرائيلية تُظهرها انعقاد دورتي انتخاب للكنيست لم تُفضيا إلى نتائج حاسمة، وبالتالي لم تسفرا عن تشكيل حكومة، فبقيت الأمور معلقة بانتظار جولة ثالثة، فيما البارز في الثانية، تمكن الناخبين العرب من زيادة عدد مقاعد القائمة المشتركة إلى 13 مقعداً لتكون القوة الثالثة في الكنيست. هذا التطور، استوجب فتح محور خاص في العدد 121 من مجلة الدراسات الفلسطينية، كتب فيه كل من: جدعون ليفي “البرزخ (الليمبو)”؛ هنيدة غانم “أي أفق سياسي وأي سلام بعد الانتخابات الإسرائيلية؟”؛ دومينيك فيدال “إسرائيل: انتخابات الوحدة الوطنية؟”؛ جميل هلال “أبعد من انتخابات إسرائيلية”؛ مهند مصطفى “ليبرمان وسؤال الدين والدولة”. كذلك نظمت مجلة الدراسات الفلسطينية ندوة بعنوان “واقع ودور ’القائمة المشتركة’ في أثناء انتخابات الكنيست وبعدها”، أدارها منير فخر الدين، وشارك فيها كل من: أيمن عودة، ورائف زريق، وهبة يزبك، وأمل جمّال، وجورج جقمان.واختُتمت سنة 2019 بانتفاضتين شعبيتين عارمتين في العراق ولبنان، تواصلتا مع انتفاضة أُخرى شهدها السودان، في انبعاث لربيع عربي ثان، أثمر تغييراً ديمقراطياً ملحوظاً في السودان، بانتظار أن يثمر في العراق ولبنان. وعن لبنان كتب الياس خوري في باب مداخل تحت عنوان: “الانتفاضة اللبنانية: موت اللغة القديمة”، مقدماً “قراءة أولية للانتفاضة اللبنانية،” من منطلق مرافقته “الشابات والشبان الذين احتلوا الشوارع والساحات،” ليكتشف “معهم موت اللغة القديمة وبدايات ولادة لغة جديدة.” وقد احتلت لوحة الفنان الفلسطيني الراحل كمال بُلاطة غلاف العدد وعنوانها “ثورة / ثورة”، وكأنه يتنبأ بولادة ثورات تعيد للشعوب حريتها.في باب مداخل أيضاً، يتابع وليد نويهض الأبعاد الاستراتيجية لتراجع موقع الولايات المتحدة الاقتصادي عالمياً، وانعكاس ذلك على المنطقة الملتهبة من سورية إلى العراق، وليس انتهاء باليمن، ومراكز القوى الإقليمية المتمثلة بتركيا وإيران التي تعيش مرحلة صراع حاد مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

    باب مقالات يتضمن 6 عناوين، فيكتب سليمان مراد “مدينة القدس ومبدأ الوصاية في التاريخ الإسلامي”، ومهند عبد الحميد “’طالعات’ يُعدن تعريف التحرر الوطني”، ويهودا شنهاف – شهرباني “أرس بويتيكا في أروقة العدل”، وعامر إبراهيم “الذاكرة والمنفى في الإنتاج السينمائي الحديث في الجولان”، وسليم تماري “تأريخ النكبة: اتجاهات بحثية جديدة”، وأكرم الصوراني “سؤال الخروج من المأزق”.دراستان في العدد 121، هما: “نشوء حركة المقاطعة من خلال مرآة إسرائيلية” لعمرو سعد الدين، و"مدارس التربية البديلة في المجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل" لمحمد أمارة ووسام مجادلة.

    في العدد أيضاً، تحقيق أيهم السهلي “لجوء عن لجوء بيفرق”، شهادة عبدالله البياري “العودة إلى يافا مجازاً ولوناً ومكاناً”، ووجهة نظر يكتبها مصعب بشير بعنوان “’مُفكك الاستعمار’: مشروع مشترك من دون تطبيع”، وتقرير عن العدوان الإسرئيلي الأخير في ختام 2019 على قطاع غزة “العدوان الإسرائيلي على غزة: الخلفيات والنتائج والاستخلاصات” بقلم عدنان أبو عامر، وقراءة في كتاب أبو علاء منصور (محمد يوسف) “رحلة لم تكتمل: محطات على طريق المقاومة” يقدمها محمد مهدي عيسى.

    لاطلاع على محتويات العدد الجديد

    عن موقع مؤسسة الدراسات الفلسطينية

    من مقالات العدد الجديد :
    - الانتفاضة اللبنانية: موت اللغة القديمة (المقال بالـ PDF)

    العدد الجديد من مجلة الدراسات الفلسطينية

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)