Biographies d’auteurs

Retrouvez dans cette rubrique des biographies d’auteurs arabes. N’hésitez pas à nous signaler d’autres...

À la une Une

المقالات RSS

  • معروف الرصافي (1875 - 1945) - العراق

    , بقلم محمد بكري

    مثلت شخصية وشعر الشاعر العراقي العربي معروف عبدالغني محمود الجباري، الملقب بالرصافي جميع الاتجاهات الفكرية التي عصفت بالمجتمع العراقي في عهده، ولم يكن الرصافي الشاعر الأبرز في الشعر السياسي وحسب، بل مثقفا ولغويا متبحرا وكاتبا للرواية ومناضلا سياسيا، ومن كبار المنادين بالإصلاح الاجتماعي، والتمسك بالعلم في كل أوجه الحياة، والدفاع عن الضعفاء والمساواة في الحقوق والاستقلال، فلا عجب أنه يعتبر خير من يمثل الثقافة العراقية بشكل خاص، والعربية بشكل عام، بكل جوانبهما في النصف الأول من القرن العشرين.

  • بدر شاكر السياب (1926 - 1964)، العراق

    , بقلم محمد بكري

    بدر شاكر السياب شاعر عراقي يعد واحداً من الشعراء المشهورين في الوطن العربي في القرن العشرين، كما يعتبر أحد مؤسسي الشعر الحر في الأدب العربي. وُلد بدر شاكر السيّاب في قرية جيكور، وهي قرية صغيرة تابعة لقضاء أبي الخصيب في محافظة البصرة، ولا يزيد عدد سكانها آنذاك على (500) نسمة، واسمها مأخوذ في الأصل من الفارسية من لفظة (جوي كور) أي (الجدول الأعمى)، وتُحدّثنا كتب التاريخ على أنها كانت موقعاً من مواقع الزنج الحصينة، وبيوتها بسيطة مبنية من طابوق اللبن، وهو الطابوق غير المفخور بالنار وجذوع أشجار النخيل المتواجدة بكثرة في بساتين جيكور.

  • ملامح القاهرة في ألف سنة، جمال الغيطاني (مصر)، تاريخ

    , بقلم محمد بكري

    القاهرة القديمة .. ذات المقاهي والحوانيت والحواري والازقة ، بقبتها الزرقاء الصافية وأشعة شمسها الذهبية المرسلة تعانق المآذن فيها والمساجد.. لم يرها أحد إلا ووقع في هواها، فكم من العشاق لك يا قاهرة المعز.. وكم من الكتاب الذين صوروك بكلماتهم وكم من الفنانين رسموا وجهك البديع في لوحاتهم، إنها هى القاهرة ذاتها التى وقع في عشقها الكاتب الكبير “جمال الغيطاني” فتعودنا منه ان يطوف بنا في أرجائها ويقص علينا حكاياتها في مؤلفاته، وها هى إحداها تستقر بين يدينا.. هذا الكتاب الذي يروى لنا فيه عن القاهرة في ألف عام، يتحسس ملامحها التي عايشها ويفيض علينا بما يعرفه من تاريخها.. يكتب عن المقاهي وأصلها وما تعبر عنه...

  • ابن طفيل (1185-1110)

    , بقلم محمد بكري

    ابن طفيل فيلسوف و عالم و طبيب عربي مسلم و رجل دولة وهو من أشهر المفكرين العرب الذين خلفوا الأثار الخالدة في عدة ميادين منها: الفلسفة و الأدب و الرياضيات و الفلك و الطب وقد عرف عند الغرب باسم (باللاتينية: Abubacer) وكان من وزراء دولة الموحدين في وقت عظمتهم. ولد بمدينة وادي آش قرب غرناطة. درس الفلسفة والطب في غرناطة. أعظم فلاسفة الأندلس ورياضيها وأطبائها. تولى منصب الوزارة ومنصب الطبيب الخاص للسلطان أبي يعقوب يوسف أمير الموحدين, وكانت له حظوة عظيمة عنده. كان معاصرا لابن رشد وصديقا له. لم يصل إلينا من كتبه سوى قصة حي بن يقظان وقد ترجم إلى عدة لغات أجنبية

  • أبو القاسم الشابي (1909 - 1934)، تونس

    , بقلم محمد بكري

    يذكره الشاعر العراقي المعروف فالح الحجية في كتابه شعراء النهضة العربية قائلاً : “فهو شاعر وجداني وهو برغم صغر سنه شاعر مجيد مكثر يمتاز شعره بالرومانسية فهو صاحب لفظة سهلة قريبة من القلوب وعبارة بلاغية رائعة يصوغها بأسلوب أو قالب شعري جميل فهو بطبيعته يرنو إلى النفس الإنسانية وخوالجها الفياضة من خلال توسيعه لدائرة الشعر وتوليد ومسايرة نفسيته الشبابية في شعر جميل وابتكار أفضل للمواضيع المختلفة بحيث جاءت قصيدته ناضجة مؤثرة في النفس خارجة من قلب معني بها ملهما إياها كل معاني التأثر النفسي بما حوله من حالة طبيعية مستنتجا النزعة الإنسانية العالية لذا جاء شعره متأثرا بالعالمين النفسي والخارج”.

  • علي الدعاجي (1909- 1949) - تونس

    , بقلم محمد بكري

    علي الدوعاجي كاتب وشاعر ورسام كاريكاتوري وزجّال وإعلامي ورائد الأدب الفكاهي بتونس. انتمى علي الدوعاجي إلى جماعة تحت السور الأدبية، إلى جانب عدد كبير من الأدباء والشعراء والصحافيين وغيرهم. وقد أصدر بداية من 30 أوت 1936 جريدة السرور التي عرفت بمقالاتها ورسومها السياسية الساخرة. وقد كتب الدوعاجي القصة القصيرة ونظم أشعاره باللهجة العامية التونسية، كما كان أيضا كاتبا مسرحيا وترك تراثا كبيرا من روايات ومداعبات تعبّر عن الواقع الذي تحياه الطبقات المسحوقة، كما أن علي الدواجي رسم الكاريكاتور.

  • إبراهيم طوقان (1905 - 1941) - فلسطين

    , بقلم محمد بكري

    إبراهيم عبد الفتاح طوقان شاعر فلسطيني وهو الأخ الشقيق لفدوى طوقان الملقبة بشاعرة فلسطين، ولأحمد طوقان رئيس وزراء الأردن في بداية سبعينيات القرن المُنصرم. يعتبر أحد الشعراء المنادين بالقومية العربية والمقاومة ضد الاستعمار الأجنبي للأرض العربية وخاصة الإنجليزي في القرن العشرين، حيث كانت فلسطين واقعة تحت الإنتداب البريطاني. تلقى دروسه الإبتدائية في المدرسة الرشيدية في القدس، وكانت هذه المدرسة تنهج نهجًا حديثًا مغايرًا لما كانت عليه المدارس أثناء الحكم العثماني.

  • Toufic Youssef Aouad (1911 - 1988) - Liban

    , par Mohammad Bakri

    Écrivain et diplomate, Toufic Youssef Aouad est considéré comme étant l’auteur du premier roman libanais moderne. Né en 1911 à Bhorsaf, il commence très jeune à écrire, et entame dès 18 ans sa carrière de journaliste. Il fonde le périodique Al-Jadid et compose de très nombreux romans. Il est présenté par Fifi Abou Dib, qui traduisit en français ses deux romans les plus importants, comme « un Flaubert ou un Zola arabe »...

  • Taha Hussein 1889-1973

    , par Mohammad Bakri

    Taha Hussein est l’un des intellectuels égyptiens les plus influents du XXe siècle. Il fut à la tête de la renaissance intellectuelle arabe (la nahda) et travailla beaucoup à la modernisation de la société égyptienne. Il fut l’auteur de nombreux ouvrages théoriques (notamment sur la politique, la culture et l’éducation) et fut nominé à plusieurs reprises pour le Prix Nobel de littérature pour ses romans.

  • Tahar Haddad (1899-1935) - Tunisie

    , par Mohammad Bakri

    Tahar Haddad est un militant politique et syndical tunisien. Il est connu pour avoir été un militant actif pour l’émancipation des femmes musulmanes en Tunisie : son ouvrage Notre femme dans la législation et dans la société (Imra’atuna fi ach-chariâ wal-mujtamaâ, paru en 1929) est demeuré son livre le plus célèbre. Condamnées de son temps, ses idées modernistes furent reprises en 1956, après la proclamation de l’indépendance de la Tunisie...

Brèves

  • Bulletin d’information de l’IISMM, numéro 123, mars 2020

    Le Bulletin mensuel d’information est publié par l’Institut d’études de l’Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM). Conçu comme un calendrier, il annonce les manifestations régulières ou ponctuelles de l’IISMM et signale aussi celles concernant l’islam, organisées par différents centres de recherche.

    Le Bulletin mensuel s’accompagne désormais d’un bulletin électronique mis à jour chaque semaine.

    Institut d'études de l'Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM)

    Enfin ne ratez surtout pas de revisionner les vidéos, classées par année, de toutes les Conférences publiques de l’IISMM sur Canal U.

    Bulletin d’information de l’IISMM

  • Les clés du Moyen-Orient - Actualités - Mars 2020

    Le site Les clés du Moyen-Orient poursuit plusieurs objectifs : analyser l’actualité quotidienne du Moyen-Orient avec l’Histoire comme clé de lecture, présenter dans des portraits et entretiens les hommes et les femmes impliqués dans l’histoire et l’actualité de cette région, fournir, de façon claire et rapide, des clés de compréhension par des repères historiques et informer de l’actualité culturelle : parutions, expositions et colloques.

    Les Actualités

  • La Lettre d’Orient XXI de mars 2020

    Orient XXI n’est ni un site d’information quotidienne, ni un site universitaire réservé aux seuls spécialistes. Il se veut « intermédiaire », destiné aux publics nombreux qui s’intéressent à la région pour des raisons multiples – aussi bien aux étudiants qu’aux personnes ayant des relations familiales ou affectives avec l’autre rive, aux hommes et aux femmes engagés au quotidien dans les mille et un réseaux (économiques, culturels, amicaux) qui relient le Sud et le Nord.

    La Lettre d’Orient XXI

  • Hommes & migrations, N°1328 janvier-mars 2020 - Dossier : Les réfugiés dans l’impasse

    Homme & migrations, revue trimestrielle est la plus ancienne des revues de sciences sociales spécialisée sur les faits migratoires et leurs conséquences.

    Voir les numéros parus.

    Homme & migrations, Page d’accueil

    Dossier de ce numéro : Refuge, portfolio de Bruno Fert.

    La revue ouvre l’année 2020 sur la problématique des réfugiés en explorant les réalités des nouvelles routes empruntées par les migrants à partir de l’analyse de la perception et des pratiques de ceux qui sont chargés de défendre leur droit à l’asile, à savoir les magistrats, les avocats et les acteurs des ONG qui tentent au quotidien d’accompagner les migrants dans leur traversée du droit.

    Homme & migrations - Le nouveau numéro

  • ليلى، أول مجلة نسائية شهرية تُنشر في العراق في عشرينات القرن الماضي تبحث في كل مفيد وجديد مما يتعلق بالعلم والفن والأدب والاجتماع وتدبير المنزل

    جريدة المدن الألكترونيّة

    جريدة المدن الألكترونيّة
    الأربعاء 12-02-2020
    المدن - ثقافة

    ذاكرة: “ليلى” أول مجلة نسائية.. في عِراق العشرينات

    كانت “ليلى” أول مجلة نسائية تُنشر في العراق، جاء في ترويستها أنها: “مجلة نسائية شهرية تبحث في كل مفيد وجديد مما يتعلق بالعلم والفن والأدب والاجتماع وتدبير المنزل”. أصدرتها الصحافية بولينا حسون في 15 تشرين الأول/أكتوبر سنة 1923، وسبب تسمية المجلة يرجع، كما تقول بولينا، إلى أنها سمعت الشاعر جميل صدقي الزهاوي يلقي قصيدة في منتدى التهذيب ببغداد مطلعها:

    إني بليلى مغرم وهي موطني
    وعلي أقضي في غرامي بها نحبي

    فهبطت الكلمتان (ليلى) و(موطني) على قلبي هبوط الوحي، فاندفعت إلى تحلية المجلة باسم “ليلى”، وقد كنت قبلها أريد أن اسمي المجلة “فتاة العراق”.

    نُشرت المجلة تحت شعار “على طريق نهضة المرأة العراقية”، وأوردت اخباراً عن الثقافة، والتعليم، وشؤون الأسرة، كما قادت حملة من أجل تحرير المرأة. واشتملت افتتاحياتها على مقالات مثل “بوتقة الحق” و"أخبار الضرائب" و"ركن ربات البيوت" و"الأخبار الغريبة"، و"حلقات من اوتار سحرية" وسواها. ومن أهم المقالات التي نشرتها المجلة افتتاحية العدد 6، الصادر في 15أيار 1924، والموجهة إلى الجمعية التأسيسية في العراق، تطالبها بمنح المرأة حقوقها.

    كما انصرفت لمتابعة نشاطات ونتاجات الشعراء والكتاب والباحثين العراقيين والعرب البارزين آنذاك أمثال معروف الرصافي، وجميل صدقي الزهاوي، والشيخ كاظم الدجيلي وانور شاؤول ويوسف غنيمة وحليم دموس والشيخ ابراهيم الحوراني ، وفيلكس فارس ، وسلمى صائغ . ومما تجدر الإشارة إليه أن الرصافي نشر في المجلة ولأول مرة قصيدته الشهيرة ومطلعها:

    هي الأخلاق تنبت كالنبات
    إذا سقيت بماء المكرمات

    ونشرت المجلة قصيدة الياس أبو شبكة “رنات الأوتار السحرية” جاء في مطلعها:

    الفتيها من التحسر لا تعي
    تذري الدموع وحيدة في المخدع
    فكأنها والدمع يخطف صوتها
    رمز التعاسة في الزمان الموجع

    وقد صدر من “ليلى” 20 عدداً فقط. تضمنت في عددها الأخير، في 15 آب/ اغسطس 1925، مقالة حزينة شرحت للقراء الوضع المالي الصعب للمجلة. وبعد ذلك بوقت قصير، غادرت بولينا حسون العراق وتوقفت مجلتها عن الصدور.

    وبولينا بحسب الكاتب ابراهيم خليل العلاف، تعد من قبل مؤرخي الصحافة العراقية، من رائدات الصحافة النسائية في العراق، عملت في الصحافة في ظروف بالغة الصعوبة، فلقد احتد الصراع بين دعاة السفور ودعاة الحجاب، وكان المحافظون هم الغالبية في المجتمع، والمجددون الأقلية. وكان خالها هو الشيخ ابراهيم الحوراني، وابن عمها سليم حسون صاحب جريدة العالم العربي، وهو صحفي عراقي بارز من الموصل، وعلى هذا الأساس فان بولينا حسون موصلية عراقية من جهة الأب، وشامية من جهة الأم. وثمة مصادر تقول أن بولينا حسون ولدت في 1865 وتوفيت في 1969...

    ولم يشهد العراق صدور مجلة نسائية جديدة، إلا بعد أكثر من عشر سنين على إقفال “ليلى”، حين صدرت مجلة “المرأة الحديثة” لرئيس تحريرها فاضل قاسم راجي وكانت سكينة إبراهيم المحررة الرئيسة فيها.

    الجدير ذكره ان المكتبة الرقمية العالمية وضعت مجلة “ليلى” ضمن موادها، والمكتبة تسعى إلى التعريف بتراث مختلف الحضارات الإنسانية.

    حقوق النشر

    محتويات هذه الجريدة محميّة تحت رخصة المشاع الإبداعي ( يسمح بنقل ايّ مادة منشورة على صفحات الجريدة على أن يتم ّ نسبها إلى “جريدة المدن الألكترونيّة” - يـُحظر القيام بأيّ تعديل ، تغيير أو تحوير عند النقل و يحظـّر استخدام ايّ من المواد لأيّة غايات تجارية - ) لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا.

    عن موقع جريدة المدن الألكترونيّة

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)