موضوع احتفالية 2020 : ضرورة أم تَرَف ؟ في اليوم العالمي للغة العربية تبدأ مناقشة عالمية لدراسة دور أكاديميات اللغة بوصفها مساحة لحماية اللغة العربية وصونها

أدت التطورات التكنولوجية والاستخدام المكثف للغات العالمية مثل الانكليزية والفرنسية إلى عديد التغييرات في استخدام اللغة العربية. فعلى نحو متزايد، تحل هذه اللغات الأجنبية محل اللغة العربية في التواصل اليومي وفي المجال الأكاديمي.

فضلا عن ذلك، يتناقص استخدام اللغة العربية الفصحى، حيث يستخدم عدد متزايد من الناس اللهجات العربية المحلية. ونتيجة لهذا التحول، توجد حاجة ملحة لصون سلامة اللغة العربية الفصحى من خلال جعلها متوافقة مع متطلبات المشهد اللغوي المتغير اليوم.

من خلال اجتماع افتراضي مع أكاديميين ومهنيين في اللغة العربية، تبدأ يونسكو مناقشة عالمية لدراسة دور أكاديميات اللغة وأهميتها بوصفها مساحة لحماية اللغة العربية وصونها.

ومن خلال االنظر في هذه الأسئلة، يتيح اليوم العالمي للغة العربية لعام 2020 فرصة للتأمل ولمناقشة كيفية تمكين أكاديميات اللغة لتساعد في إحياء استخدام اللغة العربية الفصحى وتعزيزها. كما يتيح هذا اليوم الفرصة للاحتفاء بالثراء والأهمية العالمية للغة العربية في جميع أنحاء العالم...

اليوم العالمي للغة العربية


شاهد(ي) أيضاً اليوم العالمي للغة العربية على موقع اليونسكو



مجموعة فيديوهات تقدم عمل الترجمة الفورية بالعربية في الأمم المتحدة



رابط : على موقع الأمم المتحدة

أخبار أخرى

عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)