لأول مرة يفوز فيلم مصري يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان الفرنسي. الفيلم من إخراج السناريست سامح علاء وشاركه كتابة السيناريو محمد فوزي

أعلن مهرجان “كان” السينمائي الدولي، في فرنسا، فوز الفيلم المصري “ستاشر” بالسعفة الذهبية، بعد المنافسة مع 11 فيلما قصيرا، وهو أول فيلم مصري قصير ينافس بمسابقة في المهرجان الفرنسي الكبير.

وكانت إدارة مهرجان كان السينمائي الدولي قد اختارت الفيلم المصري “ستاشر: أخشى أن ننسى وجهك” للمخرج سامح علاء، وذلك للعرض ضمن المسابقة الرسمية في مهرجان “كان” للأفلام القصيرة.

واستطاع الفيلم المصري “ستاشر” للمخرج والسناريست سامح علاء، حصد جائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم روائي قصير من مهرجان “كان” السينمائي الدولي، ليصبح أول فيلم مصري يحصد هذه الجائزة الكبرى في أي من أقسام المهرجان، بعد أن حصد يوسف شاهين جائزة اليوبيل الذهبي للمهرجان عن مجمل أعماله.

وكان الفيلم قد حصل من قبل على جائزة أفضل فيلم روائي قصير من مهرجان موسكو السينمائي الدولي، لتصبح هذه هي ثالث جوائز الفيلم بعد حصوله على تنويه خاص من لجنة تحكيم مهرجان نامور البلجيكي في دورته الـ 35 ويعتبر مهرجان نامور هو الأهم في بلجيكا ومن أهم المهرجانات الفرانكفونية في أوروبا.

وتسلم الجائزة المخرج سامح علاء الذي عبر عن سعادته وفخره بهذه الجائزة وأن الكلمات لا تسعفه للتعبير عن شعوره بهذه الجائزة الكبرى.

الفيلم من إنتاج “فيج ليف ستوديو” وللمنتجين محمد تيمور ومارك لطفي ويشاركهم أحمد زيان والفرنسي مارتن جيروم.

يشار إلى أن العرض الأول للفيلم في بلده مصر كان في الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي الدولي.

رابط : عن موقع الغربال

عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)