الدراما النسائية تسيطر على شاشة رمضان بالحب والقتل والنصب. عودة النجمات إلى الدراما الاجتماعية

تسيطر قصص النساء على شاشة رمضان 2020، فعلى الرغم من أن هناك اهتماماً كبيراً بالأعمال التي يتصدى لبطولتها نجوم رجال مثل عادل إمام ومحمد رمضان ويوسف الشريف وياسر جلال وعابد فهد وباسل خياط، تتعدد في المقابل حكايات النساء عبر عدد كبير من المسلسلات التي تقف النجمات على قمة بطولتها، وتتأرجح موضوعاتها بين الحب وجرائم القتل والنصب.

يشهد موسم رمضان الحالي عودة عدد من نجمات الدراما التلفزيونية إلى الشاشة بعد غياب، وأبرزهن الفنانة نادية الجندي التي تعود بعد غياب دام خمس سنوات، ومعها في العمل نفسه النجمة نبيلة عبيد التي تعود إلى الشاشة الصغيرة بعد غياب ثماني سنوات، حيث يجمعهما المسلسل الكوميدي “سكر زيادة”، وهو بطولة نسائية خالصة، وتشارك فيه أيضاً سيدة المسرح العربي سميحة أيوب إلى جانب هالة فاخر، والعمل يعرض مغامرات مجموعة من النساء يسكنّ في منزل واحد...

رابط : مقال حميدة أبو هميلة على موقع اندبندت عربية

عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)