الأمن السيبراني 2020... مشهد محفوف بالمخاطر. اختراقات بهجمات منسقة وتسريبات وأخطاء برمجية

يمثّل الأمن السيبراني مسألة شائكة خلال عام 2020 لا سيما أن التهديدات لن تقتصر على النمو المخيف الذي تشهده برامج الفدية. فإلى جانب المخاوف اليومية التي تثيرها البرامج الخبيثة، والبيانات المسروقة وتكلفة التعافي من اختراق الشبكات التجارية، يتصدّر المشهد خطر محدق وحقيقي للولايات المتحدة يتمثّل بوجود لاعبين خطرين يستخدمون القرصنة الإلكترونية للتأثير بشكل مباشر أو غير مباشر على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة خلال العام الجاري...

رابط : المزيد على موقع جريدة الشرق الأوسط اللندنية

عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)