“أليفيا 2053” فيلم أنيميشن لبناني عن الاستبداد يحقق الملايين من المشاهدات. يستعيد الفيلم بعض المشاهد والمواقف التي تذكّر بأحداث شهدتها دول العالم العربي

قليلة هي أفلام الأنيميشن العربية سواء تلك الموجهة إلى الصغار أو الكبار على حد السواء، وفيلم التحريك اللبناني “أليفيا 2053” يعدّ أول فيلم أنيميشن من نوع الديستوبيا تدور أحداثه في العام 2053 عن جمهورية عربية متخيلة اسمها “أليفيا” يعاني أهلها من الاستبداد والفساد.

حصد فيلم “أليفيا 2053” الأنيميشن اللبناني أكثر من ثمانية ملايين مشاهدة على يوتيوب خلال خمسة أسابيع، ويكمن سرّ الإقبال على هذا العمل الذي يتمحور حول دولة عربية خيالية مستقبلية تعاني “قدر الاستبداد”، على الأرجح في أن المستخدمين من بلدان كثيرة أسقطوه على واقعهم.

ففي العمل الممتد على 60 دقيقة، يتابع المشاهدون فيلم إثارة بتقنية الرسوم المتحركة تدور أحداثه عام 2053 في جمهورية أليفيا، البلد العربي الخيالي الذي تسوده الفوضى.

ويتولى الحكم في هذه الجمهورية علاء ابن إسماعيل آل ألف المعروف بألف الثاني (يؤدّي دوره بالصوت الممثل اللبناني خالد السيد)، وهو “قائد أليفيا الأبدي وزعيم الأليفيين والحارس الأمين لحكم سلالة آل ألف”.

ويقول صاحب فكرة “أليفيا 2053” ومؤلفه اللبناني ربيع سويدان إن الفيلم الذي يتّسم بالحركة والإثارة “ليس حقيقيا بل هو صادق. خيالي ولكن ينطلق من الواقع، وهو توصيف لواقع اجتماعي موجود في بعض البلدان العربية”...



مقالات ذات صلة :
- “Alephia 2053”: أنيميشن لبناني عن ديستوبيا عربية.. والمشاهَدات بالملايين


رابط : مقال موقع جريدة العرب اللندنبة

عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)