منصة معنى الثقافية لنشر المعرفة والفنون

“معنى” منصة ثقافية تهتم بنشر المعرفة والفنون، عبر مجموعة متنوعة من المواد المقروءة والمسموعة والمرئية. انطلقت في 20 مارس 2019 ، بهدف إثراء المحتوى العربي عبر الإنتاج الأصيل للمنصة وعبر الترجمة ونقل المعارف.

تقول سارة الراجحي، مديرة تحرير منصة «معنى» لجريدة الشرق الأوسط : «مؤسسة مسك الخيرية تسعى إلى الأخذ بيد المبادرات والتشجيع على الإبداع، بما يضمن استدامتها ونموها للمساهمة في بناء العقل البشري. ولقد شاركتنا مؤسسة «مسك» الطموح والاهتمام بعمل مبادرة ثقافية كبيرة وغير ربحية، مما أثمر إطلاق مبادرة «مسك الكتب».

وعن قصة تأسيس «معنى»، توضح سارة الراجحي أنها بدأت بفكرة للمخرج السعودي بدر الحمود، قوامها تكوين منصة للمعنيين بالثقافة والمعرفة والفنون، ليجدوا فيها مواد رصينة وجذابة في الوقت ذاته، بنمط عمل مؤسسي ومنظّم. ثم اتفقنا على الفكرة والرؤية العامة، وقمنا بعدها بوضع تصور أساسي للمشروع يحتوي على عدة محاور متنوعة ما بين مقروءة وسمعية وبصرية. عملنا على ما يكفي منها للتأسيس والانطلاق في شهر مارس (آذار) الماضي، وواصلنا العمل والتطوير حتى وصلت المنصة لهذه المرحلة».

وحول الجمهور المستهدف، تقول سارة الراجحي: «إنه عموم القرّاء والباحثين عن المعرفة، ولدينا اهتمام خاص بالأجيال الشابة. نودّ أن يطرقوا أبواب المعرفة والفلسفة والفنون مبكّراً، ليستمتع بها الشباب، ويعتبرونها جزءاً من حياتهم، وكذلك خلق صلة بينهم وبين الأسماء التي تستحق المتابعة والاحتفاء وتقريب المسافات بينهم».

وما يميّز منصة معنى، كما تضيف، عدة أمور: جاذبية الطرح وموثوقيته معاً، والاهتمام بالمعرفة، بعيداً عن الطرح الحادّ وإثارة الجدل والأدلجة - الاهتمام بمسألة الحقوق الفكرية - محاولة صنع نموذج ثقافي احترافي يقدّر جهود الكتّاب والمترجمين ولا يكتفي بالنوايا الطيبة أو يتكئ على العمل التطوعي - الانفتاح على كافة الشرائح المهتمة بالمعرفة وعدم الانكفاء على شريحة محدودة - خطوات المنصة الطموحة نحو الإقليمية والعالمية»... (المزيد على موقع جريدة الشرق الأوسط).

رابط : منصة معنى الثقافية

أخبار أخرى

عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)